Graduation 🎓

٢٠٢٠ تعتبر أطول سنه دراسية في العالم على خريجيها في ظل ازمة كورونا، وخصوصاً على طلبة الثانوية العامة؛ لأنها أكثر مرحلة يتوتر فيها الشخص؛ فهي سنه فارقة في حياة الانسان لتحديد مستقبله

من عدة أيام وأخيراً تخرجت أختي من الثانوية العامة، كان يوم حافل جداً في بيتنا فقد حصلت على النسبة التي كانت تتمناها، فرحة أمي وأبي وفرحتها كانت من أجمل اللحظات التي مرت علينا في هذه السنة المرهقة

ومع استمرار ازمه كورونا أصبح من الصعب عمل حفلات تخرج لهم، فقررت هي وزميلاتها عمل سيشن في حديقة الشهيد، فتحدثوا الىّ لكي أذهب معهم والتقط بعض الصور لتكون لهم ذكرى، ذهبت معهم وكنت أول مرة أذهب حينها الى حديقة الشهيد، لم أكن اعلم أن بها مناظر جميلة هكذا أحببت المكان كثيرا فكان اختيار موفق للتصوير، ولكن للأسف لم أستطع التقاط بعض الصور للحديقة بسبب انشغالي معهم وتصويرهم

كانت تجربة جديدة بالنسبة لي فكنت لأول مره أصور عدد كبير من الخريجات، وبعد الانتهاء من هذا اليوم الطويل والمرهق، استخدمت بعدها ما تعلمته في هذا المقرر من خبره في تعديل الصور لهم بعد التصوير وايضاً الدورة التي حضرتها للمصور عبد الله الشايجي وعبد الرحمن البداح فادتني كثيراً، فكنت ارجع لبعض الفيديوهات لأتذكر بعض الأمور في جعل الصور أجمل

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s