يوسف عوض، كان من الاشخاص الذين عاشوا فترة الغزو العراقي وقت شبابة وكان ينتمي الى اسرة مقاومة، فواجه الكثير من الاحداث الصعبة و المؤثرة، وعندما حدثناه لمقابلته رحب جداً وكان استقباله اكثر من رائع.

 حدثنا عن الكثير من القصص المؤثرة وكان واضح علية جدا التأثر وقت حديثة ففي بعض العبارات ادمعت عينه وقال أن هذه اللقاءات بالنسبة له صعبة لأنه يذكر فيها الكثير من الأصدقاء الذين رحلوا وماتوا وتعرض للتعذيب وشهد الكثير من المواقف الصعبة

التجربة كانت ممتعة وجميلة ومليئة بالمشاعر الحزينة والذكريات التي شهدها هؤلاء الابطال، فكم كنت أشعر بمشاعر جميلة عندما أرى في حديثة الصمود والإصرار وحبه لوطنه رغم صغر سنة وقتها

واجهت في هذا العمل الصعوبة في وجود شخص مناسب للحديث عن ذكريات أو قصه عن الغزو حتى قابلت يوسف، وأيضاً واجهت صعوبة في قص وتنظيف المقطع الصوتي لأنه تحدث كثيراً وكان المطلوب فقط دقيقة ونصف فاضطررت الى قص الكثير من الاحداث ليتناسب مع الوقت المطلوب 

تجربتي في التصوير وتعديل الصور

تجربتي في هذا العمل جدا مختلفة وممتعة ولكن ضيق الوقت واجهت في مشاكلة، وواجهت مشكلة في التصوير لان المكان كان جدا مزدحم فبعد التقاط الصورة مثلا اجد احد الافراد ظهر في الصورة، ارجع لأعيد اللقطة مرة اخرى، واجهت بعض المشاكل في الفوكس فبعض الصور أطررت ان اعيد تصويرها اكثر من مرة، استمتعت أكثر وقت تعديل الصور على برنامج لايت روم فقمت بتعديل على تمبرتشر وشادو ووايتز واكسبوجر والهايلايت وستيريشن فالصور اختلفت كليا في الشكل بعد التعديل أحببت هذه التجربة وتعلمت واستفت منها 

تجربتي الأولى في إنشاء المدونة

في البداية كنت أرى أن الموضوع صعب ولكن بعد انتهائي من كتابة المدونة رأيت أنه أمر عادي مثل أي شيء جديد نتعلمه في البداية، كان ممتع وخصوصا في اختياري للألوان والخطوط وتصميمي للشكل، أطمح أن اتعلم المزيد في هذا المقرر وأتمنى أن اصل لنهاية الكورس و أنا متمكنة من التصميم وانشاء المدونات باحتراف، ولم يستغرق مني الكثير من الوقت كان في حدود يومين لا أكثر